fbpx

دورات التدريب العملي هي من افضل الفرص للحصول على الخبرة والمهارات الجديدة. وهذه الدورات أيضاً هي طريقة رائعة لأظهار لصاحب العمل امكانياتك، و من خلال هذا الحصول على وظيفة بدوام كامل! 

لقد قمنا بتجميع خمس نصائح لمساعدتك في شق طريقك لتصبح متدربًا ذو أداء عالي متميز حتى وإن كان التدريب افتراضيًا لتثبت نفسك وتترك اثراً حسن.

١.  احرص على التواصل مع زملائك بالعمل

التواصل جزء كبير من الحياة المهنية. فهي تساعد بإتمام المهام بشكل فعال والتأكد من وجود جميع أفراد فريق العمل على وفاق. كمتدرب افتراضي، سيكون عليك التأقلم على طرق تواصل جديدة. نحن ننصح بأن تجعل من جميع وسائل التواصل المستخدمة من قبل الشركة مألوفة من قبلك، بالقيام ببعض البحث و تجربة الخصائص المختلفة. من المهم أيضًا الأخذ بعين الاعتبار الرسميات المطلوبة في التواصل بين أفراد الشركة و كن استباقيًا في اتصالاتك وفقًا لإجراءات الشركة. 

٢. ادر وقتك بشكل فعال

الالتزام بالمواعيد هو أحد أهم الخصائص التي يجب أن تتوافر في أي محترف. لكي تكون دقيقًا، من المهم إدارة وقتك بشكل فعال. نحن ننصح بأن تبدأ الاسبوع بخطة مدروسة بحيث ان تحدد المواعيد النهائية لمهام الأسبوع وفقًا للأولوية. قم بتجربة أدوات إدارة المهام المختلفة مثل أدوات تعقب المهام الإلكترونية أو قوائم المراجعة الملموسة. هذا سيساعدك على تعقب تقدمك في انجاز المهام. مع ذكر هذا، من الضروري أيضًا أن تكون مرنًا. إذا لم تسر الأمور وفقًا  لما هو مخطط لها ، توقف مؤقتًا واضبط جدولك للتكيف مع الوضع الجديد. وتذكر دائمًا أن تخبر مسؤولك في العمل عندما تشعر بالضغط من كثرة العمل أو عندما تكون شاغرًا فمن الممكن أنه لا علم له بهذه المعلومات في حال العمل عن بعد.

٣. اعمل كما لو أن التدريب الافتراضي كان وظيفة بدوام كامل 

التدريب العملي الخاص بك هو فرصة لإثبات نفسك، للتعلم، والنضوج. و هذه الأمور بإمكانها الحدوث فقط في حين التزامك بالتدريب العملي كما لو كان وظيفة بدوام كامل. و لكن عندما يأخذ التدريب العملي الصيغة الافتراضية تكون الأمور مختلفة، ولكن لا يزال من المهم أن تتبع قواعد الشركة فيما يتعلق بساعات العمل والحضور وتسليم المهام. هذا سوف يتكفل بإثبات جديتك حول المنصب.

٤. حد من ما يلهيك

عند العمل من المنزل، من المهم الحفاظ على وضع حدود مع الأشخاص الذين تعيش معهم في المنزل من خلال توضيح أنه لا يجوز مقاطعتك خلال ساعات العمل الخاصة بك. ستؤدي هذه الحدود لزيادة تركيزك وإنتاجيتكَ وبالتالي، مساعدتك في تقديم عمل عالي الجودة في الوقت المحدد. نحن ننصح بتجربة بيئات عمل مختلفة في داخل المنزل وتجربة العمل لبضع ساعات دون التحقق من بريدك الإلكتروني أو وسائل الاتصال الأخرى إذا كانت تنطبق على مهامك.

٥. كن استباقيًا وأخذاً بزمام المبادرة

أن تكون استباقيًا في عملك هو طريقة أخرى لإثبات جدارتك.  فإن تحمل المسؤولية عن مهامك، وعرض المساعدة على الآخرين وطرح الأسئلة التي لا يمكنك العثور على إجابات لها بشكل مستقل، هي طرق لإظهار روح المبادرة. فمعظم المدراء يريدون موظفين مستقلين والذين لديهم المقدرة على إضافة قيمة لعمل الشركة.

كونك متدربًا ذو اداء عالي سيؤثر بشكل إيجابي على حياتك المهنية.  حتى إذا لم تحصل على وظيفة بدوام كامل في الشركة التي تعمل فيها، فستمنحك هذه الفرصة للحصول على الخبرة في مجال العمل ومعرفة ميدانية وتطوير مهاراتك القابلة للصقل.  ضع في اعتبارك أنك لا تقوم فقط بالتدريب الداخلي للشركة، ولكن أيضًا لنفسك. هذا هو السبب في أنك بحاجة إلى الحصول على أكبر قدر ممكن من الفائدة من هذه التجربة من خلال بذل أقصى جهد ممكن.