fbpx

من الطبيعي أن نفترض أنه عند التقديم لوظيفة، إن النجاح الأكاديمي والخبرة العملية جزء لا يتجزأ مما يريد صاحب العمل رؤيته.  ومع ذلك، غالبًا ما تكون الحالة مختلفة لأن السمات الشخصية التي تجعلك الشخص المناسب لها أهمية كبرى، لأن الحقيقة هي أن أصحاب العمل يميلون لتوظيف أشخاص يحلون المشكلات، ويأخذون زمام المبادرة، ولديهم أخلاقيات عمل قوية. في هذه المدونة، قمنا بإدراج ٥ خطوات يمكنك اتباعها لمساعدتك في الحصول على الوظيفة التي تريدها.

١. اعرف ما تريد القيام به

من أجل الحصول على الوظيفة التي تريدها، ابدأ بتحديد وظيفتك المثالية والا قد تجد نفسك في وظيفة لا تحبها لفترة طويلة ويصعب عليك تغيير الوظائف أو تغيير المهنة في وقت لاحق. للقيام بذلك، نوصي بأن تبدأ بفهم نفسك. وضح قيمك ونقاط قوتك وضعفك ولكن أيضًا هواياتك واهتماماتك. فكر في أي من هؤلاء ترغب في استخدامه في وظيفتك. بالإضافة إلى ذلك، ننصحك بالبحث عن وظائف مختلفة. حاول إجراء مقابلات مع الأشخاص الذين لديهم وظيفة تهتم بها ومتابعتهم على وسائل التواصل الاجتماعي أو متابعة عملهم. إذا سمحت لك الفرصة، فاخذ أيضًا أكبر عدد ممكن من التدريبات وتناول جميع الخبرات بعقل متفتح. سيساعدك التدريب والبحث على فهم ما تستلزمه الوظائف المختلفة وإدراك ما إذا كانت مناسبة لك. كل هذا سيساعدك في العثور على شغفك والوظيفة التي تريدها. لهذا، لا تفقد الحافز عندما يستغرق ذلك وقتًا، لأن اكتشاف الذات هو رحلة قد لا تحدث بالضرورة بسرعة.

٢. ابحث في مجال تخصصك

يعد البحث في مجال تخصصك خطوة مهمة في عملية البحث عن وظيفة. قد تتضمن الأسئلة التي تريد البحث عنها؛ ما هي أكبر وأنجح الشركات في مجال عملي؟ ما نوع الوظائف التي أنا مؤهل لها؟ ما هي المسارات الوظيفية المتاحة؟ ما هي المؤهلات والمهارات المطلوبة في مجال عملي؟ هل هناك خيارات العمل الحر وريادة الأعمال؟ ما هو متوسط ​​الراتب وحزم التعويضات لشخص مثلي؟  سيساعدك هذا البحث في تحديد الخيارات المتاحة. بالإضافة إلى إعطائك نظرة ثاقبة على النقاط التي تحتاج إلى تطويرها أو المؤهلات التي يجب اخذها من أجل أن تصبح مرشحًا وظيفيًا أكثر تنافسية. يعد كل من هذا وتجميع المعرفة حول مجالك طريقة رائعة لإبهار أصحاب العمل لأنها تظهر الاهتمام والشغف. من الجدير بالذكر أيضًا أن إجراء البحث سيساعدك في العثور على شركات مختلفة يمكنك التقديم إليها. بهذه الطريقة يمكنك التقديم مباشرة، حتى في حالة عدم وجود وظائف شاغرة، مع الأخذ بعين الاعتبار أن غالبية الوظائف الشاغرة غير معلن عنها.

 ٣. صمم سيرتك الذاتية

تعد السير الذاتية ذات قيمة لأنها هي أول اتصال لك وربما يكون التواصل المباشر الوحيد مع صاحب العمل المحتمل. هذا هو سبب أهمية إبراز سيرتك الذاتية. تتضمن النصائح الشائعة إبقائه محدثًا، وتجنب الأخطاء الإملائية والنحوية، والتأكد من أن بريدك الإلكتروني احترافي، ووضع رابط الملف الإلكتروني (مثل LinkedIn). يوصى بتصميم سيرتك الذاتية وفقًا للشركة التي ستتقدم لها. تعرف على ما تقدره الشركة وتمثله وتأكد من توافقها مع محتوى سيرتك الذاتية. تأكد أيضًا من أن سيرتك الذاتية تتضمن المعلومات المطلوبة لتخصصك. على سبيل المثال، إذا كنت متخصصًا في تكنولوجيا المعلومات، اذكر البرامج ولغات الكمبيوتر التي تعرفها. ومن الجدير بالذكر إلى أن قسم الخبرة في العمل من أهم الأقسام في السيرة الذاتية، لذلك تحت كل تجربة ضع قائمة مهامك ومسؤولياتك. إذا كان لديك عدد قليل من خبرات العمل أو لا توجد خبرة على الإطلاق، فقم بتضمين العمل التطوعي أو المشاريع أو المواد اللامنهجية التي تنقل انطباعًا إيجابيًا عنك.

 ٤. حقق أقصى استفادة من حسابك على LinkedIn

LinkedIn هي أكبر منصة شبكات احترافية في العالم. يمكنها أن تساعدك في التعرف على أصحاب العمل المحتملين ويكون بمثابة مصدر إضافي يمكنهم تقييمك عليه إلى جانب سيرتك الذاتية وأداء المقابلة.  وبالتالي، فإنه يمنحك الفرصة لعرض المزيد من المعلومات عن نفسك وعن انجازاتك لأصحاب العمل. نوصي بإكمال جميع أقسام حسابك لأن نظام البرنامج يمنح مزيدًا من العرض للحسابات “الكاملة”. أيضًا، قم بتحديث حسابك بانتظام وتواصل مع الأشخاص الذين تعرفهم من المدرسة والجامعة وخبرات العمل السابقة. تتيح لك ميزات النظام الأساسي والاتصال بموظفي التوظيف وإعلامهم بأنك مهتم بالوظائف عن طريق التمرير لأسفل إلى لوحة معلومات ملفك الشخصي على LinkedIn وتحديث قسم “الاهتمامات المهنية”.

 ٥. اترك انطباع جيد في مقابلة العمل

يمكن القول إن المقابلات الوظيفية هي أهم جزء في غالبية عمليات التوظيف. هذا هو السبب في أهمية التفوق فيها. قبل المقابلة إجر بحث حول الشركة، واعد إجابات للأسئلة أو الاختبارات الشائعة وتأكد من أنك تعرف موقع الشركة. في يوم المقابلة؛ قدم نفسك بشكل احترافي، وكن في الوقت المحدد وأجب عن الأسئلة بطريقة تنقل لصاحب العمل أنك شغوف وصريح ليضيف لك قيمة. يُنصح أيضًا بطرح بعض الأسئلة على القائم بإجراء المقابلة حول ثقافة الشركة أو الأخبار أو الأنشطة الحديثة أو طرق تقييم الموظفين الجدد أو الدوافع للحصول على النتائج. لا تسأل أبدًا أسئلة يمكنك العثور على إجابات لها من خلال البحث.                                                                                                

عند البحث عن وظيفة، نشجعك على البدء بفهم نفسك وتحديد ما تريد. ثم ابذل الجهد المطلوب في عمليات تقديم طلب الوظيفة الخاصة بك وكن منفتحًا على الفرص المختلفة حتى الغير المخطط لها، لأن جميع التجارب يمكن أن تجلب دروسًا قيمة.